بحث عن الخفافيش

مايا شريف

بحث عن الخفافيش يكشف أهم أسرار هذا الحيوان الطائر، ويوضح أهم المعلومات عنه، نظرًا لأنه من أغرب الكائنات الموجودة على وجه الأرض، ولأنه من أكثر الحيوانات المحيرة للعلماء والباحثين حيث يوجد منها أكثر من 1300 نوع، ومن خلال موقع رؤية نتناول أهم مواطن البحث عن حيوان الخفاش.

مقدمة بحث عن الخفافيش

بحث عن الخفافيش

الخفافيش هي من أكثر الحيوانات تميزًا عن غيرها فهي الثدييات الوحيدة التي تستطيع الطيران مثل الطيور، كما أن طريقتها في الرؤية تختلف عن باقي الثدييات، الأمر الذي يجعل منه مُلهمًا للكثير من العلماء والفنانين، لاسيما بعد معرفة خصائصه الشكلية والسلوكية.

السمات الظاهرية للخفاش

يتميز الخفاش أو Chiroptera كما يسميه العلماء بمظهر يختلف عن باقي الثدييات، حيث وهبها الله جناحين بدلًا من أطرافها الأمامية فتستطيع التحليق لمسافات طويلة، كما أنها تستطيع المناورة أفضل من أغلب الطيور.

  • تتميز بأربعة أصابع طويلة بالإضافة إلى الإبهام تتخللها أغشية جلدية رقيقة تساعدها على الطيران.
  • لها أجنحة جلدية غشائية رقيقة ولكنها قوية ومرنة تساعدها على إزاحة كمية كبيرة من الهواء والطيران بقوة.
  • مفاصل الأجنحة المتحركة بشكل حر تمكنها من المناورة في الجو وصيد الحشرات بمهارة.
  • لها عيون سوداء مظلمة وآذان كبيرة متحركة في جميع الاتجاهات.
  • يغطي جسمه معطف من الفراء يكون باللون البني غالبًا وأجنحته بنية أو سوداء.

أغرب أنواع الخفافيش

هناك عدة أنواع من الخفافيش تنتشر في جميع أنحاء الكوكب، لكن بعض الأنواع مميزة وفريدة من حيث الشكل أو الحجم أو حتى اللون.

  • الخفاش الأبيض: ما يميز هذا النوع فرائه البيضاء الكثيفة كما له أنف مدبب أصفر اللون وحجمه صغير يمكن إمساكه باليد.
  • الخفاش الطنان: هو أصغرها حجمًا، يعتقد الباحثون أنه أصغر الثدييات التي تم اكتشافها حتى الآن، حيث يصل طوله من 29 إلى 34 ملم، واتساع الجناحين يساوي 150 ملي متر، أما الوزن فهو من 2 إلى 2.6 جرام.
  • الثعلب الطائر: هو الأكبر على الإطلاق والأكثر رعبًا، يبلغ وزنه إلى 1.6 كج واتساع الجناحين 1.7 متر.

سلوكيات الخفافيش

بحث عن الخفافيش

تسكن الخفافيش جميع البيئات المختلفة على كوكب الأرض، فيما عدا القطبين الشماليين والصحاري الشديدة، كما أن لها سلوكيات مختلفة عن باقي الثدييات من حيث التغذية والصيد.

  • تمارس الخفافيش جميع نشاطاتها في الليل.
  • تعتمد الخفافيش بشكل كبير على السمع في الصيد نظرًا لأنها حيوانات ليلية.
  • تطلق موجات فوق صوتية وعندما تلتقط آذانها الحساسة هذه صدى الصوت تتمكن من رسم صورة موجية للفريسة.
  • تختفي الخفافيش في النهار في مخابئها في الكهوف والشقوق وتعيش في أعداد كبيرة.
  • من الحيوانات التي تلجأ إلى البيات الشتوي، عندما تقل مصادر الغذاء.
  • تقل درجة حرارة جسم الخفاش في الشتاء من 100 درجة إلى 40 درجة.
  • بعض الفصائل تضطر إلى التنقل من مكان إلى مكان مثل الطيور حسب درجات الحرارة.

تصنيف الخفاش

مملكة الحيوانات
تحت مملكة ثنائيات التناظر
شعبة الحبليات
شعيبة الفقاريات
صف الثدييات
رتبة الخفاشيات

خاتمة بحث عن الخفافيش

بالبحث عن الخفافيش نجد أنها تعتبر من أغرب الكائنات حول العالم، لاسيما بعد معرفة طريقتها التحسسية في الصيد، عن طريق الموجات فوق الصوتية واستخدام حاسة السمع القوية بدلًا من البصر.

عند عمل بحث عن الخفافيش نجد أنها تتخذ وضعية مقلوب، لتكون متدلية بشكل رأسي في الكهوف التي تسكنها في مستعمرات كبيرة المشهد الذي يثير الرعب في نفوس من يراها.

أسئلة شائعة

  • هل هناك خطورة على البشر من الخفافيش؟

    قد تكون الخفافيش مصاصة الدماء مهددة للبشر فقد تمتص بعض الدماء من النائم، ولا تكون الخطورة في العضة أو النزيف وإنما في الإصابة بعدوى داء الكلب.

  • هل الخفافيش عمياء؟

    يعتقد العديد من الناس في عمى الخفاش، لأنها من الحيوانات الليلية، لكن أكدت الدراسات أن الخفافيش مبصرة لكنها تستخدم السمع في الليل عوضًا عن الرؤية.

  • ما هو أصل الخفاش؟

    وجدت الخفافيش في العصر الإيوسيني منذ 50 مليون سنة، ومنذ تلك الحقبة تغيرت ملامح الخفاش، وهذا ما تبين من الحفريات في أوروبا وشمال أمريكا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *