بحث عن الظاهر بيبرس

مايا شريف

بحث عن الظاهر بيبرس يُشيد بدوره في حُكم مصر؛ حيث يُعد من أهم سلاطين المماليك في مصر، فهو السلطان المملوكي الرابع، كما أنه كان من إحدى القادة الذين هزموا الحملة الفرنسية السابعة على مصر، كما اتصفت فترة حُكمه بالحزم والعدالة، وكان له تأثير كبير جدًا في التاريخ المصري، وهو ما يوضحه موقع رؤية.

مقدمة بحث عن الظاهر بيبرس

بحث عن الظاهر بيبرس

اسمه بالكامل الظاهر ركن الدين بيبرس البندقداري أبو الفتوح، وهو من مواليد عام 1228 في صحراء القبجاق، وهو من أصول تركية، وتولى حكم مِصر بعد مقتل السلطان (قطز)، حيث تولى الحكم عام 658 هجريًا أي 1260 ميلاديًا.

معارك الظاهر بيبرس قبل توليه الحكم

بالنظر على الجانب العسكري في حياة الظاهر بيبرس نجد أنه كان يتمتع بالشجاعة والفروسية في شتى مراحل حياته.

  • معركة المنصورة: وهي المعركة التي وقعت بين القوات الفرنسية بقيادة الملك لويس التاسع والقوات الأيوبية المصرية بقيادة الأمير فخر الدين، وأبدى فيها الظاهر بيبرس من العبقرية الحربية الشيء الكثير الذي ساهم في انتصار القوات الأيوبية، وأسر ملكهم.
  • معركة عين جالوت: والذي قبل بداية هذه المعركة قام السلطان (قطز) باستدعاء الظاهر بيبرس، لمعاونته على الانتصار في هذه المعركة، وقام بيبرس بتجهيز جيشًا للمشاركة في المعركة، واستخدم حيله العبقرية في عملية خداع لجيوش المغول، واسفرت المعركة عن مقتل (كتبغا) قائد الجيش المغولي.

بُستان الدم في عهد الظاهر بيبرس

أكسبته السنوات خبرة كبيرة في المجالات العسكرية، بالإضافة لانتمائه إلى طراز فريد من الحنكة السياسية العسكرية، ويُبرهن على ذلك بستان الدم أو معركة الأبلستين.

  • عام 675 هجريًا، قام عدد من الأمراء السلجوقيين بزيارة للسلطان الظاهر بيبرس، لإخباره بشن المغول هجمة ضخمة على حلب والشام، وعرض فكرة ضم (الأناضول) إلى حكمه.
  • يُطلق عليها (بستان الدم)، نظرًا لكثرة الدماء التي أُزهقت من الجانب المغولي، والتابعين لهم من بلاد الأناضول، بقيادة (البرواناه)، وانتصر السلطان الظاهر بيبرس في تلك المعركة وأنزل بهم هزيمةً ساحقةً، ووقعت هذه المعركة في جنوب تركيا اليوم، ودخل على إثرها السلطان إلى عاصمة سلاجقة الروم.

إنجازات السلطان المملوكي الظاهر بيبرس

بحث عن الظاهر بيبرس

يشهد تاريخ مِصر على الإنجازات التي تلت تولى الظاهر بيبرس لمقاليد حكم مصر، إبان الفترة من 1260 وحتى عام 1277 ميلاديًا.

  • القضاء على خطر المغول: فلم يتوقف خطر المغول بعد الانتصار عليهم في معركة عين جالوت، فقد خاض الظاهر بيبرس المعركة تلو المعركة، حتى استطاع طردهم من البلاد العربية مُنكسي الرؤوس.
  • إحياء الخلافة العباسية من جديد: حيث تُعد من أهم إنجازات فترة حكم الظاهر بيبرس على الإطلاق، عن طريق استضافة ما تبقى من الأسرة العباسية في القاهرة، بعد مذبحة هولاكو لهم في عاصمة دولة الخلافة في (بغداد).
  • الاهتمام بتجديد المعالم الإسلامية: أهتم الظاهر بيبرس بالعمارة في فترة حكمه، كتجديد المسجد النبوي والمسجد الأقصى، ومسجد قبة الصخرة، ومسجد سيدنا إبراهيم (عليه السلام).
  • ضم حكمه: مُصر والشام وأجزاء من العراق.

خاتمة بحث عن الظاهر بيبرس

بعد حكم دام 17 عامًا توفى الظاهر بيبرس يوم 1-7-1277 ميلاديًا، تاركًا وراءه العديد من الانتصارات العظيمة والمشروعات الحكيمة، التي ستظل شاهدة على إحدى أعظم فترات حُكم المماليك.

لكل زمان أبطاله فاليوم أيضًا تتعدد أبطالنا، المتمثلين في قادة البلاد العربية، الذين يُضحون بكل ما هو غالي ونفيس في سبيل رُقي أوطانهم وعزتها مثلما فعل الظاهر بيبرس.

أسئلة شائعة

  • من هي زوجة الظاهر بيبرس؟

    السيدة (جلنار حب الرمان)، وهي صاحبة المقولة الشهيرة، (وا إسلاماه) وهي آخر كلماتها قبل الاستشهاد في معركة عين جالوت.

  • من هو السلطان سيف الدين قطز؟

     هو السلطان المملوكي الثالث الذي يحكم مِصر، وترجع اصولهُ إلى أصول تركية، ومن أبرز إنجازاته معركة عين جالوت وانتصاره على الحملة الصليبية السابعة.

  • من هم المغول في زمننا الحالي؟

    ينقسم المغول في هذا الزمان إلى ثلاث دول مُعاصرة، وهم الصين ودولة منغوليا، وروسيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *