بحث عن القيادة مع مقدمة وخاتمة

مايا شريف

بحث عن القيادة يوحي بمدى أهميتها، فهي قدرة الفرد على تنظيم مجموعة من الناس على أرض الواقع، وتعتمد القيادة على قدرة الفرد في التأثير على الآخرين، وتتضمن اتخاذ القرار السليم من خلال عدة قرارات مطروحة، ويمكن التعرف على مهارات القيادة بشيء من التفصيل من خلال موقع رؤية.

مقدمة البحث عن القيادة

بحث عن القيادة

القيادة هي أهم وسيلة من وسائل النجاح؛ فهي تقوم بدورها في توجيه الأفراد نحو تحقيق أهدافهم، ويتمثل فن القيادة في النشاط الإشرافي على مجموعة من الناس لتحقيق أهداف متفق عليها من قبلهم، والقيادي الناجح هو الذي يمكنه تحقيق التواصل مع العاملين لديه بطريقة صحيحة وتوجيههم نحو تحقيق الهدف.

مهارات القيادة

هناك مجموعة من مهارات القيادة الواجب توافرها في القائد الجيد، ومنها:

  • التواصل: يجب أن يمتلك القائد القدرة على تحقيق التواصل مع العاملين حتى يتمكنوا من تحقيق الأهداف.
  • الإيجابية: القائد الجيد هو الذي يكون لديه القدرة على خلق جو من الإيجابية بين فريق العمل ورفع الروح المعنوية لديهم.
  • الدافع: الدافع من المؤثرات القويمة التي يمكن أن تساعد العاملين على تحقيق الأهداف بشكل أسرع.
  • الثقة: يجب أن يحرص القائد الجيد على الثقة المتبادلة بينه وبين فريق العمل حتى يشعرون بالراحة عند التعامل معه.

أنماط القيادة

هناك مجموعة من أنماط القيادة التي ستمكنك من إدارة الفريق أو فهم فريق العمل بشكل أوضح وهو ما سوف نتناوله من خلال النقاط الآتية:

1- القيادة الديكتاتورية

في هذا النمط يعتمد القائد على إعطاء الأوامر ويتم تنفيذها بشكل رئيسي من قبل الموظف، فلا يحق للموظف معرفة الخطوة القادمة ولا يمكن للقائد أن يأخذ بآراء الموظفين ولا سماع اقتراحاتهم، وهذا النط على الرغم إنه من أسوأ أنماط القيادة إلا إنه يحمل مميزات مثل:

  • سرعة اتخاذ القرارات.
  • إنجاز المهام في أسرع وقت ممكن.

2- القيادة الديمقراطية

يعتمد هذا النمط من أنماط القيادة على الأخذ بآراء المرؤوسين في العمل، ويتقبل رئيس العمل جميع الآراء والاقتراحات بالإضافة إلى سماعه لهم وللمشاكل التي يمرون بها ويحترم مشاعر فريق العمل، وعلى الرغم من المميزات التي يتصف بها هذا النمط إلا أن لديه العديد من السلبيات وهي:

  • البطء في اتخاذ القرارات.
  • عدم الالتزام من قِبل المرؤوسين نتيجة للمرونة الشديدة.
  • يحتاج الكثير من الجهد حتى يسير بالشكل الصحيح.

3- القيادة الحرة

يتسم هذا النمط من القيادة بالفوضوية فالرئيس يعطي المرؤوسين الكثير من الحرية التي تصل إلى حد التساهل، ويتسم هذا النمط بعدم وجود خطة ممنهجة وعدم متابعة الخطى التي يمشي عليها العاملين، لا يشارك الرئيس في حل الأزمات والمشاكل وترك الأمر للعاملين، وبالرغم مساوئه، إلا أنه يعطي الفرصة لذوي القدرات العالية لإثبات نفسهم في هذا العمل.

4- القيادة الأبوية

يعبر هذا النمط عن نفسه من خلال اسمه فالقائد يتعامل مع العاملين كأب لهم، ويركز على العلاقات الشخصية في المقام الأول، ومن ثم مصلحة العمل وعلى الرغم من ذلك فهو يحمل العديد من العيوب، وهي:

  • انشغال القائد بمشاكل العاملين الخاصة بدلًا من مشاكل العمل.
  • يشعر بعض العاملين في هذا النمط بالضغط نتيجة الشعور بالامتنان للقائد.
  • في بعض الأحيان يقوم العاملون باستغلال القائد.

أهمية القيادة

بحث عن القيادة

تمثل القيادة أهمية كبيرة بالنسبة للعملية الإدارية بأكملها وتتمثل هذه الأهمية في:

  • تحفيز المواطنين من خلال أخذ المكافآت.
  • تكوين حلقة وصل بين الرئيس والمرؤوسين.
  • دفع الموظفين نحو تحقيق الأهداف.
  • رفع الروح المعنوية لدى الموظفين.

خاتمة البحث عن القيادة

إن القيادة تلعب دورًا هامًا في تحقيق الإدارة الصحيحة ومن خلالها يمكن تحقيق التكامل بين جميع الجوانب التنظيمية والإنسانية والاجتماعية للعملية الإدارية.

لا تعتبر عملية القيادة من الأشياء السهلة، بل إنها تحتاج إلى مهارات كثيرة جدًا لا بُد من اكتسابها مع الوقت لكسب سمات القائد المثالي. 

أسئلة شائعة

  • ما هي وظائف القيادة الإدارية؟

    التخطيط، التنظيم، التوجيه، المراقبة.

  • ما هي عناصر التوجيه؟

    الاتصالات الإدارية، القيادة، التحفيز.

  • مكونات عملية القيادة؟

    القائد، التابعين، الهدف المطلوب تحقيقه، التفاعلات الشخصية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *