بحث عن المناخ

مايا شريف

بحث عن المناخ من الأبحاث الواجب الاعتناء بها، فالمناخ هو سر صلاحية الحياة على كوكب الأرض، فسلامة المناخ هي سلامة السلالة البشرية وجميع السلالات الحية على سطح هذا الكوكب.. ففي موقع رؤية رأينا أنه من الواجب الإنساني أن نتفرد في ذكر المعلومات عن المناخ كخطوة أولى لتحسين الأوضاع المناخية.

مقدمة بحث عن المناخ

بحث عن المناخ

المناخ هو المجال الحيوي الذي يعيش في ثناياه جميع الكائنات الحية من نبات أو إنسان أو حيوان لهذا يجب الحفاظ عليه ومعرفة ماهيته وأنواعه وعناصره لمعرفة الطرق اللازمة للإبقاء عليه مستقر وهادئ.

أنواع المناخ

تختلف أنواع المناخ حسب طبائعها ونطاقها الجغرافي؛ لذا قام العلماء بتقسيم أنواع المناخ إلى خمسة أنواع رئيسية.

  • الاستوائي : نطاق هذا المناخ يقع بين دائرة العرض رقم 10 شمالًا وحتى دائرة عرض 10 جنوبًا، يتميز هذا المناخ بالأمطار الغزيرة التي يستمر وجودها طوال العام.
  • المناخ البارد هو النوع الرابع يوجد فقط في نصف الكرة الشمالي في نطاقين هم الأكبر.. ويتميز بالبرودة الشديدة.
  • المناخ الجاف : يتميز بندرة في سقوط الأمطار، وهو المناخ الواقع في المنطقة المتوسطة بين المناخ الرطب والمناخ الصحراوي، تتفاوت درجات الحرارة فيه بين 49 درجة مئوية صباحًا و38 درجة مئوية تقريبا في المساء.
  • المناخ القطبي : المناخ الخاص بالقارات القطبية (أنتاركتيكا)، فهو مناخ شديد البرودة وتتعاظم تلك البرودة في الشتاء، وعند وصول فصل الصيف تظل الحرارة منخفضة.
  • المناخ المعتدل : يقع بين دائرتي عرض 30 و42 شمالًا وجنوبًا على الترتيب، فهو يقع في الأجزاء الغربية من القارات ويتمتع بحرارة شديدة في فصل الصيف وبرودة ورطوبة عالية طوال فصل الشتاء.

العناصر المكونة للمناخ

  • درجة الحرارة : المتحكم والمسيطر الأول في باقي العناصر المكونة للمناخ.
  • الأمطار : متحكمة في ظهور النباتات الطبيعية وتوزيعها حسب كمية سقوطها في المدارات المناخية المختلفة، كما تساهم في موازنة درجات الحرارة ولها أنواع مثل (البرد، حبيبات الجليد، الثلج، المطر).
  • الرطوبة : تتولد من بخار الماء وتتواجد في الطبقات السفلى والعليا من طبقات الجو، كما تتأثر بشكل مباشر بدرجة الحرارة، وهي متحكمة أيضًا في تحديد المناخ بين الجاف أو الرطب.
  • الرياح : العنصر المسؤول عن تباين العديد من أنواع المناخ الساف ذكرها وتنقسم إلى (عكسية، تجارية، قطبية)، ولها دور في توزيع درجات الحرارة.
  • الضغط الجوي : المعتمد تحديده على مدى البعد والاقتراب من الغلاف الجوي.. يقسم المناخ الي مناطق ذات ضغط منخفض وأخرى ذات ضغط مرتفع.

أسباب تغير المناخ

بحث عن المناخ

لتغيير المناخ أسباب كثيرة يجب الالتفات لها لإيجاد طرق تحد منها؛ حفاظًا على سلامة الكوكب.. وفي التالي ذكر لأبرزها.

  • الاستعانة بالبيئة في الصناعة مثل قطع الأشجار.. من العوامل المؤثرة في التوازن البيئي المؤثر على المناخ.
  • توليد الطاقة من الأسباب المساهمة في التغير المناخي فتوليد الطاقة خاصة من المصادر غير النظيفة مثل (البترول، الفحم، الكهرباء) يؤدي إلى الانبعاثات الحرارية.. التي هي الركن الأساسي في جميع عمليات تغيير المناخ.
  • الصناعة من أهم الأسباب المساعدة على تغيير المناخ للأسوأ، فالمخلفات الناتجة عن الصناعات القابلة للتحليل وغير القابلة للتحليل تؤدي لانبعاث غازات دفيئة مساهمة في إحداث تلوث شامل من شأنه تغيير المناخ بشكل كبير.

خاتمة بحث عن المناخ

من السابق نرى أن المناخ مفهوم شامل وكبير لا يجب التغاضي عن معرفته أو فهمه، فالعلم عن المناخ هو الوعي الذي سيحمي البشرية، الوعي والفهم هو وسيلة الوقاية الأولى ضد الإضرار بهذا المناخ الرائع المتنوع.

  يجب حماية المناخ من أي ضرر يلحق باستقراره، لأن تغيره الشديد هو خطر يهدد البشرية جمعاء.

أسئلة شائعة

  • ما هو الفرق بين المناخ والطقس؟

    الطقس هو التغيرات التي تحدث يوميًا في الغلاف الجوي ويستطيع الإنسان رؤيتها والشعور بها، أما المناخ فهو التغيرات بعيدة المدى فالمناخ مستقر أكثر يلزم تغييره سنوات عديدة.

  • ما الوقت اللازم لحدوث تغير مناخي؟

    يلزم الكثير من الوقت لحدوث التغيرات المناخية فقد تصل الفترة إلى عقود وفي بعض الأحيان قرون.. ولكن هذا التغيير البطيء هو الأخطر.

  • ما هي أخطر التغيرات المناخية؟

    الاحتباس الحراري هو أكبر التحديات أمام العالم فهو أخطر تغيير مناخي قد يتسبب في غرق الكوكب أو العديد من مناطقه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *