بحث عن ثورة 1919

مايا شريف

بحث عن ثورة 1919 يشمل أنها من أهم الثورات التي قام بها الشعب المصري، وهي أول ثورة شعبية في أفريقيا والشرق الأوسط، في ظل الانتهاكات التي طالت المصريون من قبل المحتل البريطاني، والمعاملة القاسية والأحكام العرفية التي صُدرت بحقهم، وسنوفيكم كافة تفاصيل الثورة عبر موقعكم رؤية.

مقدمة بحث عن ثورة 1919

بحث عن ثورة 1919

فبعد إلحاح سعد باشا زغلول لطلب مشاركة الوفد المصري في الذهاب لباريس، للمشاركة في مؤتمر الصلح، بعد الرفض البريطاني لهذه المشاركة، فما كان من بريطانيا إلا القيام بنفي سعد زغلول، وأعوانه إلى جزيرة مالطة.

أسباب قيام ثورة 1919

ساءت الأحوال المعيشية العامة للمصريين تحت وطأة الاستعمار البريطاني، فقد كانت هناك الأسباب المباشرة التي تبعتها ثورة المصريون، وأسباب تراكمية على مدار ملاوة من الزمن.

  • مصادرة أملاك الفلاحين من المواشي والمحاصيل، لأجل الإنفاق على متطلبات الحرب.
  • إجبار الفلاحين على زراعة محاصيل معينة، تلبية لمتطلبات الحرب العالمية الأولى التي كانت بريطانيا طرفًا فيها.
  • أجبرت السلطات البريطانية مئات الآلاف من الفلاحين المصريين على الذهاب إلى أماكن الحرب المتفرقة (العراق، فلسطين، بلجيكا)، بما يُسمى بفرقة العمل المصرية.
  • شهدت مدينتي القاهرة والإسكندرية مظاهرة ومواكب للجائعين والعاطلين عن العمل، وامتدت هذه المظاهرات لتصبح أعمالًا تخريبية، وتم نهب وسرقة بعض الممتلكات الخاصة.
  • تقوية نظام الرأسمالية.
  • إعلان البريطانين للأحكام العرفية، وإصدار قوانين جرمت التظاهر والتجمهر.
  • نفي (سعد باشا زغلول) ورفاقة ( مكرم عبيد، مصطفى النحاس، عبد العزيز فهمي، علي شعراوي،آخرون…) إلى جزيرة مالطة بالبحر المتوسط، تخلصُا من تكرار مطالبهم بالاستقلال ومبادئ الحرية التي كانت تلوح بها بريطانيا العظمى في ذلك الوقت.
  • ثم اندلعت شرارة ثورة 1919 التي أعطت جرس الإنذار للحكومة البريطانية، التي لم تتوقع القيام بمثل تلك الثورة العظيمة.

مطالب ثورة 1919

لم تنجح محاولات الحكومة البريطانية لا أمام مواجهة مظاهرات العاطلين، بتوزيع كميات الخبز وبترحيل العمال العاطلين عن العمل إلى بلداتهم، ولا أمام إرادة المصريون، التي خرجت ولم تستتر وراء جدار الخوف والطاعة.

  • عودة سعد زغلول ورفاقه من المنفى بجزيرة مالطة.
  • عدم فرض بريطانيا على المزارعين، زراعة محاصيل معينة.
  • إلغاء الأحكام العرفية، والقوانين التي تجرم التجمهر.
  • إلغاء نظام التجنيد القسري للفلاحين المصريين.
  • إلغاء الحماية البريطانية على مصر.
  • إعلان استقلال مصر.

نتائج القيام بثورة 1919

ترتب على قيام المصريين بثورة 1919، العديد من النتائج التي غيرت مجرى التاريخ، ورضخت لمطالبها دولة بريطانيا العظمى، وهي غير راضية ، بعد خروج الأوضاع في مصر عن سيطرتها.

  • قامت بريطانيا، بإطلاق الرصاص الحي وقتل عدد من المتظاهرين، ونصب المحاكم للمشاركين في الثورة، والتهديد بإعدامهم.
  • قتل وجلد الفلاحين، واغتصاب عدد من نسائهم، كما حدث في قرى البدرشين، والعزيزية.
  • الإفراج عن سعد باشا زغلول ورفاقه، وعودتهم من منفاهم إلى مصر.
  • قرار بريطانيا بعزل الحاكم البريطاني في مصر، وإقالته من منصبه.
  • سماح الحكومة البريطانية للوفد المصري برئاسة الزعيم سعد زغلول، بالذهاب إلى مؤتمر الصلح بباريس.
  • إلغاء الأحكام العرفي بحق المصريون.
  • إلغاء الحماية البريطانية عن مصر، وإعلان مصر دولة مستقلة.

تشكيل الوفد المصري

بحث عن ثورة 1919

أثناء الهدنة التي عُقدت بعد إنتهاء الحرب العالمية الأولى تحديدًافي عام 1918، عبر رفاق درب الزعيم سعد باشا زغلول الكوبري الخشبي السري الذي يصل إلى قصر سعد باشا بجوار نهر النيل، تلبية لدعوته لهم لمسجد وصيف، وفيما يلي خطوات تشكيل الوفد المصري بقيادة سعد زغلول.

  1. استقر الزعماء بقيادة سعد باشاللقيام بالاحتجاج السلمي، ضد النظام القمعي البريطاني.
  2. تم تشكيل ما يُسمى بالوفد المصري، وجمع التوقيعات بقصد إثبات تمثيلهم للمصريين.
  3. وقد تضمن بيان سعد باشا ورفاقه على صيغة تُعبر عن رغباتهم ومطالبهم: “نحن الموقعين على هذا قد أنبنا عنا حضرات: سعد زغلول ورفاقه….. في أن يسعوا بالطرق السلمية المشروعة حيثما وجدوا للسعي سبيلاً في استقلال مصر تطبيقاً لمبادئ الحرية والعدل والتي تلوح برايتها دولة بريطانيا العظمى”.
  4. قاموا بطلب لحضور مؤتمر الصلح بباريس، ولكن طلبهم قوبل بالرفض من قبل الحكومة البريطانية.
  5. قيام الحكومة البريطانية بنفيهم يوم 8 مارس عام 1919م.

خاتمة بحث عن ثورة 1919

أتت تأييدًا لرغبة المصريون في الحصول على الاستقلال من بريطانيا العظمى آنذاك، وما كان من بريطانيا إلا الرضوخ لرغبة المصريين، والسماح بعودة سعد زغلول وأعوانه إلى مصر، ألغت الأحكام العرفية التي كانت تُصدر في حق المصريون.

إلى الآن ما زال يحيا الهلال مع الصليب وسيزال إن شاء الله إلى أبد الآبدين، رغم أنف الكارهين والإرهابيين الذين يحاولون الإيقاع بين نسيجي المجتمع المصري.

أسئلة شائعة

  • متى كان صدور أور دستور مصري؟

    صدور أول دستور مصري عام 1923.

  • أين تمركزت بريطانيا بعد ثورة 1919؟

    تمركز بريطانيا بالقرب من قناة السويس.

  • من ترأس أول وزارة مصرية؟

    تشكيل أول وزارة مصرية برئاسة سعد باشا زغلول عام 1924.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *