بحث عن صدأ الحديد

مايا شريف

بحث عن صدأ الحديد يشتمل على الأسباب وسُبل الوقاية والعلاج، فهو من المواد المُهمة، والتي يُمكن أن يعتمد عليه اقتصاد بعض الدول؛ نظرًا لدخوله في الصناعات المُختلفة، والاستثمار، لذا لا بُد من الحِفاظ عليه، ومنع تعريضه إلى العوامل المُسببة للصدأ، ويُمكن معرفة كيفية ذلك من خلال موقع رؤية.

بحث عن صدأ الحديد

بحث عن صدأ الحديد

يُعد الحديد أحد المعادن التي تُستخدم على نطاق واسع في عالم الصناعة، فهو من الفلزات القوية.. لذا لا بُد من وقايته من الإصابة بالضرر، وتتمثل أولى الأضرار التي تُصيبه في الصدأ.

  • تتعدد ألوان الصدأ، فيُمكن أن يكون باللون “البُني النحاسي، الأصفر، الأحمر، البُرتقالي”.
  • يتسبب الصدأ في تآكل الحديد بمرور الوقت؛ في حالة إهمال علاجه مُبكرًا.
  • ينتقل الصدأ إلى جسم الإنسان من خلال الاستنشاق أو المُلامسة أو من خلال الشُرب من مياه المواسير.

ما هي أسباب تكون صدأ الحديد؟

هُناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تعرض الحديد إلى الصدأ، والتي كان لا بُد أن يشتمل عليها البحث عن صدأ الحديد لتجنبها قدر الإمكان.

  • ينشأ الصدأ نتيجة تفاعل الحديد مع الأكسجين.
  • تفاعل الحديد مع العوامل الخارجية.
  • تعرض الحديد إلى الماء أو البُخار أو الرطوبة.

أضرار صدأ الحديد

تتعدد أضرار صدأ الحديد فتشمل بعض الأضرار العامة والملوثة للبيئة، كما أن له تأثير خطير على صحة الإنسان.

  • عزل الحديد عن التوصيل الكهربائي؛ مما يتسبب في أعطال للأجهزة والإلكترونيات.
  • التسبب في الكسور وثقب الحديد، وبالتالي تشويه المظهر الجمالي.
  • انتشار الرائحة الكريهة في الأنحاء المُحيطة.
  • خسارة كبيرة للمؤسسات الصناعية والشركات التي تستخدم الحديد للصناعة.
  • أما بالنسبة إلى الأضرار الصحية؛ فيتسبب الصدأ في تزايد الشعور بالغثيان والقيء.
  • التأثير على المعدة مُسببًا اضطرابها.
  • له تأثير سام على الجسم والأعضاء الحيوية وعلى الرغم من اختلاف التأثير؛ إلا أنه بشكل عام يُسبب تراكم الرصاص في الجسم، مؤديًا إلى الإصابة بالتسمم.
  • الشعور بالوخز والحكة.
  • نمو البكتيريا في الجسم والتي تتسبب في الإصابة بالتيتانوس.
  • السعال؛ نتيجة تراكم الحديد على الرئتين ويُمكن أن تتطور الأعراض موصلة إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي.

كيفية الوقاية من صدأ الحديد

هُناك العديد من الوسائل التي يُمكن اتباعها لحماية الحديد من التعرض للصدأ.

  • الحماية المهبطية: استخدام أحد المعادن بالقُرب من الحديد والتي يكون لها تأثيرًا مُعاكسًا عند تفاعل الحديد مع أحد العوامل الخارجية التي تتسبب في الصدأ.
  • استخدام المواد العازلة للحديد “التخميل”: تعتمد تلك العملية على تكوين طبقة من الأكسيد أو النيترويد على السطح الخارجي للحديد؛ والتي تعزل الحديد من كافة العوامل المُحيطة.
  • الجلفنة الكهربائية: تتمثل في استخدام المعادن الأخرى في طلاء الحديد وعزله عن التفاعل مع الأكسجين لحمايته من الصدأ.
  • استخدام الشحم: من خلال استخدام الزيوت والشحوم؛ لطلاء الوجهة الخارجية من الحديد، حيث تحتوي على مواد تحِد من تفاعل الحديد مع الهواء الخارجي، وبالتالي منع تكون الصدأ.
  • الحِفاظ على نظافة وجفاف الحديد: لما يُسهم به في الحد من تعرض الحديد إلى الرطوبة والتفاعل مع الأكسجين.
  • الطلاء: يعزل الحديد عن العوامل الخارجية؛ مما يحِد من إمكانية التفاعل مع العناصر الأخرى وبالتالي الوقاية من الصدأ.

علاج صدأ الحديد

بحث عن صدأ الحديد

في حالة تعرض الحديد للصدأ يجب الإسراع بمُعالجته؛ حتى لا يصل إلى مرحلة يصعب فيها علاجه.

  • يُمكن علاج صدأ الحديد في المرحلة الأولى فقط، وذلك من خلال استخدام الصنفرة الخشنة؛ للتخلص من الصدأ.
  • لا بُد من إرفاق الصنفرة بدهن الحديد بأحد المواد المُزيلة للصدأ.
  • ثُم استخدام أحد وسائل الوقاية للحد من تعرض الجُزء المُتضرر إلى الصدأ مرة أخرى.
  • في حالة صدأ الحديد “المرحلة الثانية” يُمكن الاستعانة بالمُتخصصين لاستبدال الجُزء المُتضرر.

تُستخدم العديد من التقنيات في وقاية الحديد، والتي تُعد فعالة بنسبة كبيرة في مقاومة الصدأ؛ لذا لا بُد من التعرف عليها لعدم التعرض لخسارة كبيرة.

أسئلة شائعة

  • كيف يُمكن معرفة صدأ الحديد في مياه الشُرب؟

    تغير لون المياه، وتغير الطعم.

  • ما هي أنواع صدأ الحديد؟

    صدأ سطحي: مرحلة تكون الصدأ الأولى، صدأ عميق: تكون الثقوب في الحديد؛ وينتج نتيجة إهمال المرحلة الأولى، صدأ منتشر.

  • هل يتفاعل صدأ الحديد في مواسير مياه الشُرب مع الماء؟

    نعم؛ حيث يتفاعل مع الأكسجين المُتحلل في الماء مكونًا روابط تؤثر على المياه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *