التخطي إلى المحتوى

 

دعاء تيسير الامور والحال مكتوب قصير مستجاب عبر موقع فكرة ، يبحث الإنسان دوما عن تسهيل أمور وازالة الصعاب والحياة بشكل أفضل، وهو غرض كل انسان فى هذا الدنيا، وبالتالى فانه يلجأ الى الله تعالى رغبة فى هذا الأمر، وأملا فى تحقيق ما يريد وما يسهل عليه حياته.

ادعية تيسر الامور والحال مكتوبة

فلاشك ان الدعاء الى الله والتقرب اليه، هو أفضل وسيلة له من أجل تيسير الأمور وصلاح الحال، فمن خلال الصلاة والدعاء يرزقك الله بكل ما تريد وما تتمنى وترغب فيه داخل الحياة ادعية تيسر الامور والحال مكتوبة.

  • اللهم سخر لي جميع خلقك كما سخرت البحر لسيدنا موسى عليه السلام، وألِن لي قلوبهم كما ألنت الحديد لداوود عليه السلام، فإنهم لا ينطقون إلا بإذنك، نواصيهم في قبضتك، وقلوبهم في يديك تصرفها كيف شئت، يا مقلب القلوب، ثبت قلبي على دينك.
  • اللهمّ يا مسهّل الشّديد، ويا مليّن الحديد، ويا منجز الوعيد، ويا من هو كلّ يومٍ في أمرٍ جديد، أخرجني من حلق الضّيق إلى أوسع الطّريق، بك أدفع ما لا أطيق، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم، ربّ لا تحجب دعوتي، ولا تردّ مسألتي، ولا تدعني بحسرتي، ولا تكِلني إلى حولي وقوّتي، وارحم عجزي فقد ضاق صدري، وتاه فكري وتحيّرت في أمري، وأنت العالم سبحانك بسرّي وجهري، المالك لنفعي وضرّي، القادر على تفريج كربي وتيسير عسري.
  • اللهمّ ثبّتني عند سؤال الملكين، اللهمّ اجعل قبري روضةً من رياض الجنّة ولا تجعله حفرةً من حفر النّار، اللهمّ إنّي أعوذ بك من فتن الدّنيا.
  • اللهمّ لا تردّنا خائبين، وآتنا أفضل ما يُؤتى عبادك الصّالحين، اللهمّ ولا تصرفنا عن بحر جودك خاسرين، ولا ضالّين، ولا مضلّين، واغفر لنا إلى يوم الدّين، برحمتك يا أرحم الرّاحمين.
  • اللّهم إنّا نسألك التوفيق والهداية، والرشد والإعانة، والرضى والصيانة، والحب والإنابة، والدعاء والإجابــة، اللّهم ارزقنا نوراً في القلب، وزينة في الوجه، وقوة في العمل.
  • اللهمّ أحيِنا في الدّنيا مؤمنين طائعين، وتوفّنا مسلمين تائبين، اللهمّ ارحم تضرّعنا بين يديك، وقوّمنا إذا اعوججنا، وأعنّا إذا استقمنا، وكن لنا ولا تكن علينا، اللهمّ نسألك يا غفور يا رحمن يا رحيم أن تفتح لأدعيتنا أبواب الإجابة، يا من إذا سأله المضطرّ أجاب، يا من يقول للشيء كن فيكون.
  • اللهم يا معلّم موسى علّمني، ويا مفهم سليمان فهّمني، ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتني الحكمة وفصل الخطاب، اللهم اجعل ألستنا عامرة بذكرك، وقلوبنا بخشيتك، وأسرارنا بطاعتك، إنك على كل شيء قدير، حسبنا الله ونعم الوكيل.
  • اللهمّ يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه اجمع عليّ ضالتي.
  • اللهم ارزقنا نجاحاً في كل أمر، ونيلاً لكل مقصد، وارزقنا القمة في درجات العلم.
  • اللهمّ إنّي أعوذ بك أن أضل أو أضل، أو أزِلّ أو أُزَلّ، أو أظلم أو أظلم، أو أجهل أو يجهل عليّ.
  • اللهمّ أعنّي ولا تعن عليّ، وأنصرني ولا تنصر عليّ، وامكر لي ولا تمكر بي، واهدني ويسّر الهدى لي، وانصرني على من بغى عليّ، رب اجعلني لك شكّاراً، لك ذكّاراً، لك رهّاباً، لك مطواعاً، لك مخبتاً، لك أواهاً منيباً، رب تقبل توبتي واغسل حوبتي وأجب دعوتي وثبّت حجتي واهدِ قلبي وسدّد لساني واسلل سخيمة صدري.
  • اللهمّ اجعل لي نوراً، وفي قلبي نوراً، وفي سمعي نوراً، وفي بصري نوراً، وفي شعري نوراً، وفى عظامي نوراً، وفى دمي نوراً، ونوراً من خلفي، ونوراً من أمامي، ونوراً عن يميني، ونوراً عن شمالي، ونوراً من تحتي، ونوراً من فوقي، اللهمّ زدني نوراً، واجعل لي نوراً.
  • اللهمّ ارحم موتانا وموتى المسلمين، واشفِ مرضانا ومرضى المسلمين، اللهمّ اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات.
  • اللهم اجعل شبابنا عبرة وقدوة للخير، اللهم قوي إيماننا وبإيماننا قوي عملنا، و بعملنا زد من نجاحاتنا.
  • اللهم يا حي يا قيوم، رب موسى وهارون ونوح وإبراهيم وعيسى ومحمد صلى الله عليه وسلم، أكرمني بجودة الحفظ وسرعة الفهم، وارزقني الحكمة والمعرفة والعلم وثبات الذهن والعقل والحلم.
  • لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السّماوات السّبع وربّ العرش العظيم، ‏اللهمّ إنّا نسألك زيادةً في الدّين، وبركةً في العمر، وصحّةً في الجسد، وسعةً في الرّزق، وتوبةً قبل الموت، وشهادةً عند الموت، ومغفرةً بعد الموت، وعفواً عند الحساب، وأماناً من العذاب، ونصيباً من الجنّة، وارزقنا النّظر إلى وجهك الكريم.
  • اللهمّ ارزقني قبل الموت توبةً، وعند الموت شهادةً، وبعد الموت جنّةً، اللهمّ ارزقني حسن الخاتمة، اللهمّ ارزقني الموت وأنا ساجدٌ لك يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت.
  • إلهي كيف أدعوك وأنا أنا، وكيف أقطع رجائي منك وأنت أنت، إلهي إن لم أسألك فتعطني فمن ذا الذي أسأله فيعطني؛ وإن لم أدعك فتستجيب لي فمن ذا الذي أدعوه فيستجيب لي، وإن لم أتضرّع إليك فترحمني فمن ذا الذي أتضرّع إليه فيرحمني، إله وكما فلقت البحر لموسى فنجّيته من الغرق، فصلّ وسلم يا ربّ على محمّد وآل محمّد ونجّني ممّا أنا فيه من كرب وسهّل أمري بفرج عاجل غير آجل وبرحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم اغدق بكرمك علينا بكل نجاح وكل صلاح وكل فلاح.
  • اللهمّ إنّي اسألك فهم النبيّين، وحفظ المرسلين والملائكة المقربين، اللهمّ اجعل ألسنتنا عامرة بذكرك، وقلوبنا بخشيتك، وأسرارنا بطاعتك، إنك على كل شيء قدير.
  • اللهمّ إنّي توكلت عليك، وسلمت أمري إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك.
  • لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين، يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، رب إنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الراحمين.
  • اللهم في تدبيرك ما يغني عن الحيل، وفي كرمك ما هو فوق الأمل، وفي سترك ما يسد الخلل، وفي عفوك ما يمحو الزلل، فبقوة تدبيرك وبعظيم كرمك أسألك يا رب أن تدبرني بأحسن التدابير، وتيسرلي أمري بأحسن التياسير، وتنجيني مما يخيفني، أنت حسبي ولا أفتقر وأنت ربي.
  • يا حي يا قيوم، يا نور يا قدوس، يا حي يا الله، يا رحمن اغفر لي الذنوب التي تحل النقم، واغفر لي الذنوب التي تُورث الندم، واغفر لي الذنوب التي تحبس القسم، واغفر لي الذنوب التي تهتِك العِصم، واغفر لي الذنوب التي تقطع الرجاء، واغفر لي الذنوب التي تُعجّل الفناء، واغفر لي الذنوب التي ترد الدعاء، واغفر لي الذنوب التي تمسك غيث السماء، واغفر لي الذنوب التي تُظلم الهواء، واغفر لي الذنوب التي تكشِف الغِطاء، اللهم إني أسألك، يا فارج الهم، يا كاشف الغم، مجيب دعوة المضطر، رحمن الدنيا والآخرة ورحيمها، أسألك أن ترحمني برحمةٍ من عندك تُغنني بها عن رحمة من سواك.
  • اللهمّ إليك أشكو ضعف قوّتي، وقلَّة حيلتي، وهواني على الناس، يا ربّ العالمين، أنت ربّ المستضعفين، وأنت أرحم الرّاحمين، وأنت ربي، إلى مَن تكلني إلى بعيدٍ يتجهَّمني أم عدوٍّ ملَّكته أمري؟ إن لم يكن بك غضب عليَّ فلا أبالي غير أنّ عافيتك هي أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظّلمات، وصَلُح عليه أمر الدّنيا والآخرة، أن يحلَّ عليّ غضبك، أو أن ينزل بي سخطك، لك العُتبى حتّى ترضى، ولا حول ولا قوّة إلّا بك، اللهم إنّك أنت الأعلم بما حلّ بي في أمري (ويذكر الامر)، فيسر لي أمري..

أفضل دعاء لتيسير الامور الصعبة

ومن فضل الله علينا أنه عندما نطلب أى شئ لنا فى الدنيا والحياة ، ينال الإنسان المسلم، الثواب والدعاء، والتقرب الى الله يشعر الانسان بالسعادة فى الدنيا، بالإضافة الى صلاح الحال، وتيسير الأمور فى الدنيا، فالله تعالى هو القادر على كل شئ من خلال رحمته الواسعة.

 اللهمّ يا مسهّل الشّديد، ويا مليّن الحديد، ويا منجز الوعيد، ويا من هو كلّ يومٍ في أمرٍ جديد، أخرجني من حلق الضّيق الى أوسع الطّريق، بك أدفع ما لا أطيق، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم، ربّ لا تحجب دعوتي، ولا تردّ مسألتي، ولا تدعني بحسرتي، ولا تكلني إلى حولي وقوّتي، وارحم عجزي فقد ضاق صدري، وتاه فكري وتحيّرت في أمري، وأنت العالم سبحانك بسرّي وجهري، المالك لنفعي وضرّي، القادر على تفريج كربي وتيسير عسري.

اللهمّ أحينا في الدّنيا مؤمنين طائعين، وتوفّنا مسلمين تائبين، اللهمّ ارحم تضرّعنا بين يديك، وقوّمنا إذا اعوججنا، وأعنّا إذا استقمنا، وكن لنا ولا تكن علينا، اللهمّ نسألك يا غفور يا رحمن يا رحيم أن تفتح لأدعيتنا أبواب الإجابة، يا من إذا سأله المضطرّ أجاب، يا من يقول للشيء كن فيكون.

 اللهمّ لا تردّنا خائبين، وآتنا أفضل ما يُؤتى عبادك الصّالحين، اللهمّ ولا تصرفنا عن بحر جودك خاسرين، ولا ضالّين، ولا مضلّين، واغفر لنا إلى يوم الدّين، برحمتك يا أرحم الرّاحمين.

لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السّماوات السّبع وربّ العرش العظيم، ‏اللهمّ إنّا نسألك زيادةً في الدّين، وبركةً في العمر، وصحّةً في الجسد، وسعةً في الرّزق، وتوبةً قبل الموت، وشهادةً عند الموت، ومغفرةً بعد الموت، وعفواً عند الحساب، وأماناً من العذاب، ونصيباً من الجنّة، وارزقنا النّظر إلى وجهك الكريم.

– اللهمّ ارحم موتانا وموتى المسلمين، واشف مرضانا ومرضى المسلمين، اللهمّ اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات.

– اللهمّ ارزقني قبل الموت توبةً، وعند الموت شهادةً، وبعد الموت جنّةً، اللهمّ ارزقني حسن الخاتمة، اللهمّ ارزقني الموت وأنا ساجدٌ لك يا أرحم الرّاحمين.

– اللهمّ ثبّتني عند سؤال الملكين، اللهمّ اجعل قبري روضةً من رياض الجنّة ولا تجعله حفرةً من حفر النّار، اللهمّ إنّي أعوذ بك من فتن الدّنيا.

المقصود بتيسير الحال

  • تيسير الحال هو صلاح أمر العبد فى الدنيا، وصلاح حاله فى العبادات، فالرزق وراحة البال، وتوفير تدابير المعيشة، والوقاية من الأمراض والأوبئة، وأيضا الابتعاد عن الهم والحزن والضيق والكرب، كل تلك الأمور مظاهر من الحال المُيسر الذى يبحث عنه الانسان دائما فى الحياة.
  • أيضا الابتعاد عن المنازعات والمشاكل والمخاصمات، والحياة بسلام مع الآخرين، كلها مظاهر الحال المُيسر للإنسان فى الدنيا.
  • كما أن الرضا والفلاح والنجاح والتوفيق فى كل الأمور، هو تيسير للحال، وتسهيل الأمور، وتفريج الهم، وكلها أمور يبحث عنها الانسان فى حياته كلها، ويسعى الى تحقيقه الوصول اليه.

التوجه الى الله تعالى لتيسير الحال

  • لاشك أننا طوال الوقت ندعو الله ونتقرب اليه بالليل والنهار من أجل صلاح الحال والعبور بحياتنا دوما الى الأفضل، ومن مظاهر هذا التقرب الدعاء الى الله بأدعية تيسير الحال، وهى أدعية مثبتة فى السُنة النبوية يستعين بها الإنسان بالله تعالى لتيسير الحال.
  • كما أن الانسان يلجأ اليها حتى تهدأ نفسه وترتاح القلوب والابتعاد عن متاعب الدنيا وعدم الشعور بها، وهى أدعية كثيرة ومتعددة لفك الكرب، بها توحيد الله تعالى والثناء والحمد له سبحانه وتعالى.
  • كما ان بها استغفار لله تعالى، وهو ما يفتح باب الرزق ويمنح الانسان مفاتيح التوفيق فى الدنيا وصلاح الحال وتيسير كافة الأمور.

الدعاء بشكل عام

  • الدعاء بشكل عام هو مفتاح السر فى حياة هادئة ونعيم الدنيا وصلاح الدين والآخرة، والدعاء بشكل له أهمية عظيمة في حياتنا، من حيث الرزق وتحسين الحال وصلاح امور عباد الله تعالى.
  •  فهو الصلة التي تربط بين الإنسان وربه، وهو خطاب مباشر يلجأ به الإنسان الى الله تعالى، ويفضل أن يكون الدعاء والتضرع والتذلل إلى الله، كما أن الدعاء من أكثر العبادات التي يفضلها الله تعالى من عباده، وهو وحده المُجيب.
  • ولابد ان يكون الدعاء فى كل وقت فى الشدة والرخاء، والتذلل والخشوع إلى الله، خلال الأوقات الصعبة من أجل أن يفتح الله علينا، وتسهيل الصعاب وتيسير الأمور، وهو توكل على الله تعالى
  • وفى نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى أن تيسير الحال والنجاح والتوفيق وأن يمنحنا واياكم الخير والرزق، ونرحب باستقبال تعليقاتكم أسفل المقال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *