التخطي إلى المحتوى

دعاء داود عليه السلام مكتوب مستجاب قصير عبر موقع رؤية ، لم يكن الدعاء فى يوما من الأيام حكرا على أحد، فهو عبادة متواصلة بين العبد وربه، ورباط متصل لا يجب أن ينقطع طالما بقى الإنسان على قيد الحياة ولكن المولى عز وجل جعل أنبياءه ورسله، مصدر لبعض الأدعية الرائعة التى تواصلت عبر الأجيال وامتدت عبر تاريخ البشرية لتكون وسيلة فى يد العبد للتقرب الى ربه.

واختص المولى عز وجل نبيه داود عليه السلام بدعاء مميز، لا شك أنه مفيد للإنسان في حياته إذا ما داوم عليه وحرص على الإكثار من ترديده والدعاء به.

دعاء داود عليه السلام مكتوب

وعن عبد الله بن عمر: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثهم أن عبدا من عباد الله قال: يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك، فعضلت بالملكين فلم يدريا كيف يكتبانها، فصعدا إلى السماء وقالا: يا ربنا إن عبدك قد قال مقالة لا ندري كيف نكتبها؟ قال الله عز وجل وهو أعلم بما قال عبده: ماذا قال عبدي؟ قالا: يا رب إنه قال يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك. فقال الله عز وجل لهما: اكتباها كما قال عبدي حتى يلقاني فأجزيه بها. رواه ابن ماجه، وضعفه الألباني.

نبذة عن نبي الله داود

  • وفقا للدين الإسلامي ديننا الحنيف، هو احد أنبياء بنى إسرائيل، وقد أتاه الله من الحكم والنبوة والحكمة والجاه الكثير، وهو أحد الرسل الذى أنزل الله عليه وحيه، حيث أنزل عليه كتاب “الزبور”
  • وهو والد نبى الله سليمان الحكيم، شارك دواد فى القضاء على أحد الملوك الطغاة فى عصره وهو “جالوت” وقتله داود بسيفه، فأصبح صاحب مكانة كبيرة.
  • وقال الله تعالى عن هذا الأمر فى كتابه الكريم ” فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللّهِ وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاء وَلَوْلاَ دَفْعُ اللّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَـكِنَّ اللّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ”.
  • وبعد قتله جالوت منحه الله مزيد من العلم والفضل، حيث قال الله تعالى، “وَلَقَدْ آتَيْنَا دَأوُدَ مِنَّا فَضْلاً يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ  أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحاً إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ”.
  • وقال أيضا “وَسَخَّرْنَا مَعَ دَأوُدَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ  وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مِنْ بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنْتُمْ شَاكِرُونَ”، فاشتهر داود بصناعة الحديد التى نال بسببها منزلة كبيرة بين الناس.
  • حيث كان الحديد يذوب فى يد نبى الله داود، كما كان أول من صنع الدروع من مادة الزرد، حيث كانت قبل ذلك تُصنع من صفائح.
  • واشتهر داود بأنه كان يحكم بين الناس بالعدل، وكان البشر يأتون إليه حتى يحكم بينهما.
  • وكان داود مثال للاجتهاد والسعى نحو الرزق الحلال، فكان له دعاءه الشهير الذى يلجأ اليه الانسان من اجل طلب الرزق.

فضل دعاء داود عليه السلام 

  • دعاء نبى الله داود له فضل عظيم حيث ان الدعاء يشل استغفار من داود لربه وكثرة الاستغفار تجلب الرزق، كما جاء الدعاء مقرونا بالركوع.
  • ويقال ان قصة الدعاء، أن نبى الله داود خشى أن يكون قد ظلم خلال أحد أحكامه بين خصمين لجأ اليه، فاستغفر الله ونزل راكعا للمولى عز وجل، وقال دعائه الشهير.
  • دعاء نبى الله داود دليل تقرب وعبادة لله تعالى، حيث أن نبى الله داود ظل ساجدا وراكعا يوميا ولا يرفع رأسه الا لقضاء حاجة أو للصلاة، حتى تبللت الأرض من دموعه خشية المولى عز وجل.

أدعية الأنبياء

  • الدعاء لله تعالى عبادة كبيرة وعزيمة تقرب العبد لله، وهى خطاب من العبد لربه يتقل فيه طلباته بابتهال وتضرع وتذلل للمولى عز وجل راجيا عونه ومساعدته.
  • وقد حثنا الله تعالى على ترديد أدعية الأنبيار لما لها من فضل عظيم.
  • فهى الأدعية التى تخرج من لسان عطر وجاءت من وحى السماء عند النبى الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • كما أنها تكون وسيلة للعبد الذى يعجر لسانه على ذكر ما يريده للمولى عز وجل، فيلجأ الى ادعية النبياء ليدعو بها الى الله تعالى لقضاء حاجته.
  • دعاء الأنبياء تجده كثيرا فى القرأن الكريم وفى السنة النبوية وفى الأسانيد الصحيحة والمراجع الموثوق بها، كما أن أدعية الأنبياء معروف فى هذا الوقت لعامة الناس وكافة المسلمين.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *