التخطي إلى المحتوى

دعاء دخول المسجد مكتوب مستجاب قصير ، حيث سنتعرف معكم من خلال مقالنا عبر موقع رؤية فضل الادعية عند خول المسجد وكذلك المساجد عند المسلمين.

 

دعاء المسجد مكتوب

دعاء عند الدخول إلى المسجد

سُنَّ عن رسولِ الله -صلى الله عليهم وسلّم- أنّه عندَما يدخلُ المسلم المسجد فعليه أن يدعو الله تعالى قائلًا: “أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم، وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم، اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك، ثم يقول: بسم الله، و يقدّم رجله اليمنى في الدخول”

وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه؛ قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا دَخَلَ الْمَسْجِدَ قَالَ: ((بِسْمِ اللَّهِ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ)).

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: ((إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمُ الْمَسْجِدَ، فَلْيُسَلِّمْ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، وَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ، وَإِذَا خَرَجَ فَلْيُسَلِّمْ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، وَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ اعْصِمْنِي مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ)).

عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ كَانَ إِذَا دَخَلَ الْمَسْجِدَ قَالَ: ((أَعُوذُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ، وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ، وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ، مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ)) قَالَ: أَقَطْ؟ قُلْتُ: نَعَمْ. قَالَ: ((فَإِذَا قَالَ ذَلِكَ الشَّيْطَانُ: حُفِظَ مِنِّي سَائِرَ الْيَوْمِ)).

دعاء عند الخروج من المسجد

ويستحبُّ للخارج من بيته إلى المسجد أن يقول: “باسم الله توكلت على الله ولاحول ولا قوة إلا بالله، أعوذ بك أن أَضِلّ أو أُضلّ أو أظلِم أو أُظلم، أو أزلّ أو أُزل، أو أجهل أو يُجهل علي”

وَإِذَا خَرَجَ قَالَ:((بِسْمِ اللَّهِ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ).

المسجد بيت المسلمين 

  • لا أحد منا لا يعرف ما هو المسجد، بيت المسلمين الذين يلجأون إليه والتجمع فيه من أجل عبادة الله تعالى والتقرب إليه بالصلاة، وأيضا قراءات القرآن الكريم.
  • فالمسجد هو دور العبارة الخاص بالمسلمين، والمساجد أماكن مقدسة ، وهو من الناحية الشرعية المكان الذي يؤدي فيه المسلمون صلواتهم الخمسة.
  • تم تسميته بالمسجد لأنه مكان للسجود عند المسلمين و تعبدهم لله تعالى فى الصلاة وحتى فى غير الصلاة، ويتم تسميته أيضا بالجامع، لأنه يجمع الناس من أجل الصلوات المختلفة وخاصة صلاة الجمعة.
  • ويرتبط المسلمين ارتباط خاص بالمسجد، فهو ملجأ لهم دائما فى العديد من الحالات بعيدا عن الأمور الدينية والعبادات.
  • فالمسجد مكان مفتوح للجميع ولا يكون ملك لأحد فهو بيت الله تعالى، ويلجأ إليه العديد من المسلمين فى حالات السفر للالتقاط الأنفاس والراحة، وأيضا يكون مأوى لكل شريد مجهد يشعر بالتعب أو أتعبته حرارة الشمس.
  • بل ويمكن القول بأن المسجد هو ملجأ لمن لا ملجأ له، يختبئ به ويحتمى بين جدرانه المباركة، فيشعر فيه بالدفء والأمن والمان والراحة والسكينة والهدوء وكل احساس نفسى مميز لدى الإنسان.

أنواع المساجد 

  • لا يوجد أنواع محددة للمساجد، ولكن يتم تقسيمها أحيانا خاصة فى هذا العصر الى عدة تقسيمات.
  • فهناك المساجد الكبرى المقدسة والتى هى أول من تم بنائها على الأرض، مثل المسجد الأقصى بالقدس والمسجد النبوي بمكة المكرمة ومسجد الرسول بالمدينة.
  • فالصلاة فى تلك المساجد لها فضل عظيم وتعادل العشرات من الصلاة، بالاضافة الى أنها أماكن لها مميزات خاصة فى العبادة.
  • وهناك المساجد المنتشرة حول العالم فى كل البلدان، فلا يوجد مكان ولا بلدة في العالم  لا يوجد به مسجد.
  • كما هناك ما يسمى بالمصليات، وهى جمع “مصلى” وهو مسجد صغير يتم تأدية الصلاة والعبادات فيه، ولكنه يكون ملتحق بمكان ما، مثل مدرسة أو مستشفى أو اى مبنى آخر، وبالتالي لا يتم تأدية كل الصلوات فيها، ولكن وفقا لأوقات العمل فى المبنى الملتحق به.

أهمية المساجد في الإسلام 

  • منح الدين الاسلامى أهمية خاصة للمساجد حيث انها دور العبادة الرئيسى، فهو أول عمل قام به الرسول صلى الله عليه وسلم عقب الهجرة إلى المدينة، حيث قام ببناء المسجد النبوى الخاص به.
  • وكان للمساجد اهمية كبيرة فى الأوقات السابقة، فكان مكان التقاء المسلمين لبحث أمور حياتهم ودنياهم، وكان المسلمون يبحثون من خلالها أمور وشئون دولتهم الإسلامية.
  • ومن المسجد كان يتم اتخاذ أبرز القرارات التى تم بناء الدولة الاسلامية من خلالها، ومن المساجد انطلقت رايات الدولة الاسلامية تنير العالم كله الى النور والهدى.
  • كما أن المساجد هى دور عبادة يكسب فيها الانسان حسنات كثيرة لمجرد فقط الدخول، ويكسب الكثير من الحسنات عند العبادة فى المسجد وذكر الله تعالى.
  • كما أنه مكان ينزل به المولى رحماته على عباده ومكان لاستجابة الدعوات وكان لتكافل فقراء المسلمين.

أداء دخول المسجد 

  • للمساجد اداء عند دخولها، حيث يفضل قراءة الأدعية الخاصة بدخول المسجد وأيضا الأدعية الخاصة عند الخروج منه.
  • ولدخول المسجد آداب أخرى مثل عدم ارتفاع الصوت والهدوء وعدم احداث ضجيج او توتر فهو مكان للهدوء النفسي الخالص والصافي.
  • أيضا الدخول بالقدم اليمنى، وعدم ارتداء ما يلوث أرض المسجد الطاهرة، والابتعاد عن الرفث والفسوق واللهو، ويجب احترام قدسية المسجد.
  • كما أن من آداب دخول المسجد، الصلاة ركعتين تحية له وهو فى السنة وليس فرض على المسلم، ويجب تجنب دخول الأشخاص فاقدى العقل والأطفال الى المساجد حفاظا على الهدوء، إلا إذا كان هناك ضرورة لذلك.
  • كما نهى الإسلام عن المبالغة في زخرفة المساجد والقيام بتزينها

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *