التخطي إلى المحتوى

دعاء رد القضاء مكتوب وحكمه قضاء الله هو ما قدره المولى عز وجل لعباده، وكل انسان مننا له قدر قام الله بتقديره له، وهذا القدر مكتوب عند المولى عز وجل ولا يستطيع أحد الاطلاع عليها فالله تعالى هو الوحيد الذي لديه كل خفايا الأمور والنفوس وغيب المستقبل، وهو من يتحكم فيها، ويعرف جيدا ماذا سيحدث لكل إنسان فى القادم من حياته وفى مصيره، لنه هو من قدره له وكتبه.

الدعاء برد القضاء 

  • هناك دعاء شهير يسمى بدعاء رد القضاء، وهى دعوة يدعوها العبد للمولى عز وجل من أجل تجنب أفجاع الأقدار وخبايا المستقبل وأسرار الزمن القادم.
  • فالإنسان يعلم جيدا أنه لا راد لقضاء الله تعالى، ولكن العبد يسأل الله تعالى أن يلطف به فى قدره القادم وأن يخفف عنه ويعبر به من اى محنة محتملة.
  • فهو دعاء يطلب فيه الإنسان من الله تعالى الرحمة والنجاة والعفو والسماح فيما سيقدر له فى المستقبل، فهى دعوة مستقبلية قد تكون بشأن أمر ينتظره الإنسان ويخشى من تداعياته، وقد يكون الدعاء بشكل عام عن الاقدم فى المستقبل.

دليل دعاء رد القضاء

  • الإنسان عندما يدعو بدعاء رد القضاء هو دليل إيمان بالله تعالى، وأنه مؤمن بقضائه وقدره ولا يعترض عليه سواء خير او شر.
  • ولكنه بايمانه الشديد وتقربه الى الله يأمل فى التخفيف من فواجع الأقدار، وأن يعبر به من أى قضاء قادم على خير.
  • بالاضافة الى انه دليل ثقة بالله تعالى أنه سيقدر له الخير ولن يأتي بمكروه ويمنحه الفضل والحكمة فى الأيام القادمة، وهو دليل صبر على قضاء الله تعالى وعلى ما يديره للإنسان في حياته القادمة.
  • فهو حوار بين العبد وربه، يدخل فيه العبد الرحمات الله تعالى راجيا الاستمرار فيها وتحصينه من أى شر قادم ومنتظر ومحتمل، ومن يتحصن بالله تعالى فلا ضرر له

أهمية الدعاء برد القضاء 

  • الدعاء يؤدى الى راحة نفسية للانسان، فقد توكل على الله فيما هو قادم وبالتالى أصبح لا يخشى من المستقبل الذى هو بيد الله تعالى.
  • الدعاء يمنح الإنسان الشجاعة والقوة فى تحدى الصعاب وفى الدخول فى أى أمر يخشى منه وهو متوكل على الله وواثق فى قضائه.
  • الدعاء يجعل الإنسان يعيش حياة هادئة وممتعة وناجحة، فيحسن التدبير والتفكير بعقل فى العديد من الأمور التى تخص حياته، طالما تحصن بالله فى قضائه بالمستقبل.
  • الدعاء يمنح العبد الحماس الشديد للعمل فى الدنيا والإكثار من العبادات لأنه يمنح العبد دليل التفوق والفلاح فى الدنيا والاخرة باذن الله تعالى

هل الدعاء يرد القضاء

  • كثيرا منا يتحدث فى هذا الأمر هل الدعاء يرد القضاء، ويغير من الأقدار التى كتبها الله تعالى.
  • القضاء والقدر أمر محتوم لا محالة فيه وهناك أمور كتبها الله تعالى للعبد، ولكن مقولة الدعاء يغير القدر فسرها الكثير أن هناك بعض الأقدار المعلقة لدى إنسان يقضيها الله تعالى وفقا لعمل الإنسان ودعاءه وتقربه اليه.
  • وهناك من يقول أن الدعاء لا يغير من قدر الله، وانما الدعاء نفسه من قضاء الله تعالى الذى كتبه لعبده، فبالتالى ما ينتج عن هذا الدعاء من اجابة باذن الله تعالى فهذا من القضاء المكتوب.
  • وهناك من يقول أن شدة دعاء العبد وتقربه الى الله تعالى يجعل المولى عز وجل يلطف به ويمنحه قضاء أفضل من الذى كان مكتوب .. والله أعلم بذلك من الجميع.
  • ولكن ما علينا هو ان نعطي العبادة حقها فى القران والصلاة والدعاء والذكر والسنن والفرائض وكل شئ يؤى الى التقرب الى الله فهو خير معين للإنسان فى هذه الدنيا.
  • وفى نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى من فضله لنا ولكم وأن يجنبنا فواجع الأقدار، ويمنحنا خير الأقدار وأن يعفو عنا ويلطف بنا فى قضاءه وقدره وأن يجلب لنا ولكم من فضله ، ويمنحنا خير الفلاح.
  • و نرجو أن يكون من صالح الأعمال وان يعم بالخير والفائدة علينا وعليكم ، وندعو الله عز وجل أن يحفظنا وإياكم من كل شر

نص دعاء اللهم إنا لا نسألك رَدَّ القضاء

وهذا هو قضاء الله تعالى الذى قدره لعباده، وبالتالي فما يحدث للإنسان من نفع أو ضرر فهو من عند الله تعالى ويجب الإيمان به.

اللهم إنا لا نسألك رَدَّ القضاء وإنما نسألك اللُّطف فيه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *