التخطي إلى المحتوى

دعاء صلاة الاستخارة مكتوب قصير مستجاب عبر موقع رؤية ،تملئ الحيرة حياتنا بشكل مستمر، ونقف عاجزين على اختيار الأمور وتحديد الأمر الأفضل والأنسب، والحيرة أمر مزعج فى حياة كل إنسان يسعى دائما الى تفاديها والاستقرار على القرار المناسب.

دعاء صلاة الاستخارة مكتوب

عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنْ الْقُرْآنِ يَقُولُ: إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ:

  • اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ، وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ، وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ.
  • اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ..
  • اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ. (وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ)
  • وَفِي رواية ( ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ) رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ (1166)

مشكلة الحيرة وتأثيرها

  • الحيرة تجعل الانسان مشتت العقل غير قادر على حسم أموره، فتصيبه بالارتباك فى تفاصيل حياته، لأنه غير قادر على حسم أمر معين، فيظل يشغل فكره دائما.
  • الحيرة تصيب الإنسان بالخوف من القرار الذي سيتخذه والأمر الذى سيختاره، هل سيكون الأنسب أم يعود عليه بالضرر الشديد.
  • الحيرة تسبب أزمة للانسان فقد تؤثر على تفكيره وتجعله غير قادر على النوم أو التركيز فى أمور حياته الأخرى، وقد تدفعه الى اختيار الأمر الخاطئ وما له من تداعيات سلبية فيما بعد.

اللجوء إلى الله تعالى عند الحيرة.

  • يلجأ الإنسان إلى الله تعالى في كل أزماته، ويلجأ إليه عندما تنتابه الحيرة فى اختيار الامور، بطلب من الله تعالى اهدائه الى القرار الصحيح.
  • ومن أشهر طرق العبادة التي يلجأ بها العبد الى الله تعالى من أجل الاختيار الصحيح هى دعاء صلاة الاستخارة.

الاستخارة دعاء وصلاة

  • يلجأ الإنسان الى الله تعالى فيما يسمى صلاة الاستخارة، وهي سنة عن النبى صلى الله عليه وسلم أهداها المولى إلى عباده وتقربا إلى الله من أجل مساعدتهم على اختيار الأمر المناسب وحسم الحيرة فى العديد من الأمور.
  • وهي صلاة مكونة من ركعتين يؤديه المسلم بنية استخارته فى الأمر المراد حسمه، أو اختيار أمر بين أمرين.

حكم الاستخارة

  • أجمع العلماء على مشروعية صلاة الاستخارة، وانها سنة عن النبى صلى الله عليه وسلم، يلجأ إليها العبد المسلم عند تعرضه للحيرة فى أمور حياته حيث هى مناجاة لرب العالمين بحسم الأمر واختيار الأنسب.

كيفية صلاة الاستخارة

  • يتوضأ المسلم وينوي صلاة ركعتين بنية الاستخارة ثم صلاة ركعتين، وعن سُنة النبى قراءة بعد الفاتحة سورة “قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ” بعد الركعة الأولى، وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة بسورة “قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ”.
  • وبعد السلام من الصلاة ترفع يديك متضرعا ً إلى الله وتستحضر عظمته وقدرته ويتلو دعاء الاستخارة.

النتيجة بعد صلاة الاستخارة

  • يتوكل العبد على الله تعالى وينتظر مشيئته وقدره فى اختيار الشيء المناسب، فقد يجد نفسه قد اهتدى لأمر من الأمور التى يحتار فيها.
  • وقد يجد نفسه وقد تم تصفية كل الأمور التى يحتار فيها، بشكل تلقائي الى أمر واحد فقط، أصبح اجبارى عليه، والبعض يرى أنه قد يرى الشيء المناسب في المنام، حيث تختلف النتيجة من شخص إلى أخر.

شروط الاستخارة

  • يجب عند الاستخارة أن يكون العبد صافى النية ويوجه ذهنه وفكره الى الأور التى يحتار فيها.
  • يجب أن تكون الحيرة متواجدة بالفعل، وألا تكون هناك رغبة الإنسان إلى أمر محدد ولكنه يخشى من ردود فعل البشر، فاذا كان الانسان قد اختار أمر فعليه التوكل على الله.
  • عدم استعجال الاجابة والصبر على الاستخارة، وأن يكون الإنسان على يقين بأن الله سيقدر له الخير.
  • وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى صاحب الفضل العظيم أن يمنحنا الخير والنقاء، وأن يوفقنا واياكم فيما هو خير لنا، وأن يُحسن لنا عاقبة الأمور، و يسعدنا تلقى تعليقاتكم أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *